التضامن الجامعي المغربي يعزي في وفاة الأستاذ إفراح بوبكر

تلقى المكتب الوطني والمجلس الوطني للتضامن الجامعي المغربي بأسى وحزن عميقين نعي المناضل الفذ والمربي المقتدر والنقابي المخلص الأخ إفراح بوبكر الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الاثنين 30 نونبر 2020 بالدار البيضاء بعد معاناة مع المرض.

لقد خسرت التضامن الجامعي المغربي بوفاة الأخ بوبكر مناضلا شهما ورجلا ملتزما وإنسانا نبيلا، أوقف حياته دفاعا عن كرامة المهنة وشرف العاملين بها، حيث كان مراسلا للجمعية منذ الستينات، وظل حاضرا في فترات الزمن الصعب،    فلم يهن أو يتراجع، بل ظل متمسكا بمبادئه وقناعاته وتضحياته دفاعا عن مصلحة الهيئة التعليمية والرفع من مكانة وكرامة نساء ورجال التعليم.

إنه المناضل، الصابر، الصمود، المتواضع، الذي أوقف حياته من أجل المبادئ التي آمن بها وناضل من أجلها في أكثر من واجهة.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم إلى جميع أفراد العائلة، وإلى تلامذته وأصدقائه بأحر التعازي وأصدق المواساة داعين العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

إننا لن ننساك أيها الصديق العزيز، فاسمك سيظل منحوتا على صفحات تاريخ التضامن الجامعي المغربي.

                                                                                                                                 وإنا لله وإنا إليه راجعون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *