التضامن الجامعي  المغربي ينعى الأستاذ محمد الخائف

  “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”

 انتقل إلى عفو الله الأستاذ المناضل محمد الخائف وذلك يوم 9 أبريل 2020 بمراكش. ويعد الفقيد الذي ازداد سنة 1943 بتالوين اقليم تارودانت أحد المدرسين النموذجيين الذين افنوا حياتهم خدمة لرسالة التربية والتعليم، كما أنه كان علما من أعلام النضال السياسي والنقابي والتضامني في المنطقة، يوم كان هذا الانتماء يعد مخاطرة غير محسوبة العواقب. وحظي الفقيد بالتقدير والاحترام من لدن الجميع لما اتسم به من تواضع والتزام وتفاني في خدمة الصالح العام.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب الوطني والمجلس الوطني للجمعية بأصدق التعازي والمواساة إلى جميع أفراد عائلة الفقيد، داعين العلي القدير أن يسدل عليه شآبيب رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *