التضامن الجامعي المغربي ينعى المناضل الأستاذ محمد بوجنوي

 

بقلوب يعتصرها الألم، ينعى التضامن الجامعي المغربي المناضل الفذ والمربي المقتدر والنقابي المخلص الأخ محمد بوجنوي الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الأحد 14 مارس 2021 بكلميم.

لقد خسرت التضامن الجامعي المغربي بوفاة الأخ بوجنوي مناضلا شهما ورجلا ملتزما وإنسانا نبيلا، أوقف حياته دفاعا عن كرامة المهنة وشرف العاملين بها، حيث كان حاضرا في كل نضالات الأسرة التعليمية، السياسية والنقابية والجمعوية، وظل متمسكا بمبادئه وقناعاته وتضحياته دفاعا عن مصلحة الهيئة التعليمية والرفع من مكانة وكرامة نساء ورجال التعليم.

إننا لن ننساك أيها الصديق العزيز، فاسمك سيظل منحوتا على صفحات تاريخ التضامن الجامعي المغربي إلى الأبد، وتعازينا الحارة وأصدق مواساتنا إلى زوجتك الفاضلة وإلى ابنك الأستاذ مصطفى بوجنوي عضو المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بكلميم وإلى جميع أفراد الأسرة، داعين العلي القدير أن يسكنك فسيح جناته ويلهم ذويك الصبر والسلوان.

أما أسرتك الكبيرة في التعليم فهي لا تجد سوى أن تضع ورودا حمراء، وفاء لذكراك، على باب كل مدرسة في المغرب.

                                                            وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *