التضامن الجامعي المغربي ينعي الأستاذ الشرقاوي عمري محمد

انتقل إلى عفو الله وكرمه ظهر يوم الجمعة 03 يونيو 2016 بفاس المناضل الفذ والمربي المقتدر والنقابي المخلص والفاعل الجمعوي الفاضل الأخ الشرقاوي عمري محمد رئيس التضامن الجامعي المغربي لولايتين وذلك عن سن تناهز الستة والثمانين بعد معاناة مع المرض.

لقد خسرت التضامن الجامعي المغربي بوفاة الأخ الشرقاوي مناضلا شهما ورجلا ملتزما وإنسانا نبيلا، أوقف حياته دفاعا عن كرامة المهنة وشرف العاملين بها، حيث كان مراسلا للجمعية في مدرسة المعلمين بمكناس في الستينات تم تحمل المسؤولية في اللجنة الإدارية والمكتب الوطني في فترات الزمن الصعب، وبسبب نشاطه السياسي والنقابي تعرض للمضايقات، وعانى من اضطهاد مختلف السلطات، فلم يهن أو يتراجع، بل ظل متمسكا بمبادئه وقناعاته وتضحياته دفاعا عن مصلحة الهيئة التعليمية والرفع من مكانة وكرامة نساء ورجال التعليم. وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب الوطني نيابة عن مناضلات ومناضلي التضامن الجامعي المغربي بأحر التعازي وأصدقها إلى زوجة الفقيد السيدة الفاضلة الحاجة ثورية العلمي وإلى أبنائه :

  • الدكتورة عائشة
  • الدكتور نور الدين
  • الأستاذة سلوى وضياء وإلى جميع أفراد العائلة

داعين العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان. هذا وتشيع جنازة الفقيد ظهر اليوم السبت انطلاقا من بيته الكائن بإقامة الراشيدية الزنقة 5 الدار 28 حي الأدارسة فاس بمقبرة عين الشقف.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *