الكتاب الاقليميون للتضامن الجامعي المغربي في لقاء تكويني بالبيضاء

واللجن الوظيفية المرتبطة بها، انعقد يوم الاحد 19 فبراير 2017 لقاء تكويني بمقر المنظمة بالدار البيضاء لفائدة الفوج الأول من الكتاب الاقليميين.

ويهدف هذا اللقاء الى توحيد الجهود وإشعاع الأنشطة عبر وضع الخطة التشغيلية لهذا الموسم، والمنبثقة عن الخطة الاستراتيجية، على شكل خطط عمل إقليمية، مع تقاسم الخبرات والتجارب بين الأقاليم وتعزيز الكفاءات والرفع من قدراتها عبر تكوينات فاعلة، ومواصلة العمل على توسيع الشراكات, مع إعطاء التواصل ما يستحقه من أهمية عبر استثمار كل الإمكانات المتاحة وتسهيل عملية التواصل بتيسير نشر المعلومة بين الجميع، وأخيرا تنمية العضوية بالانفتاح على جميع مكونات المنظومة التربوية عبر تنظيم حملات تحسيسية وندوات واستثمار التعاون مع الشركاء وكل ما من شأنه تعزيز التواصل.

وقد حملت كلمة الافتتاح التي ألقاها الأستاذ عبد الجليل باحدو رئيس المنظمة حمولة كبيرة في رسم معالم المرحلة الجديدة حيث يتجلى ترسيخ النهج اللامركزي كخيار استراتيجي للمنظمة عبر تكريس التدبير عن قرب، كما اعطى لمحة عن وضعية الانخراطات لهذه السنة ودعا إلى التعبئة أكثر من أجل تنمية هذا الجانب، ونوه بنتائج اشغال لجنة التواصل والعلاقات التي أنهت أشغالها يوم امس في أول لقاء لها بعد المؤتمر 12.

تجدر الإشارة إلى أن الفوج الثاني من الكتاب الإقليميين سيستفيد من هذه الدورة يوم الأحد المقبل 26 فبراير 2017 بمقر المنظمة ابلدار البيضاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *