بالشفاء العاجل

أجريت لأخينا الأستاذ إبراهيم سلمي، عضو المكتب الوطني للتضامن الجامعي المغربي، والكاتب الاقليمي بأكادير إداوتنان،عملية جراحية بتاريخ 28 أبريل 2018 كللت بالنجاح. وبهذه المناسبة يتقدم أعضاء المكتب الوطني، المجلس الوطني والطاقم الإداري للجمعية بتهانيهم القلبية مع متمنياتهم الصادقة بالشفاء العاجل للأخ إبراهيم حتى يستعيد صحته وعافيته ليعود إلى أسرته وذويه، ويستأنف نشاطه التربوي والتضامني والإنساني في خدمة قضايا أسرة التعليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *