بیــــان استنكــار وتندید

التضامن الجامعي المغربي

المكتب الوطني

 

بیــــان استنكــار وتندید

على إثر الاعتداء والتعنیف المادي والمعنوي الشنیع الذي تعرض له الأخ محمد الشلهاني مدیر مدرسة الأزهر والكاتب الإقلیمي للتضامن الجامعي المغربي بمكناس یوم الثلاثاء 14 فبرایر 2017 بساحة المؤسسة من طرف أفراد عائلة التلمیذة المتوفاة هبة العقیدي، أمام مرأى ومسمع الأساتذة والتلامیذ، الأمر الذي أدى إلى نقله إلى المستشفى في حالة إغماء لتلقي العلاجات الضروریة. والمكتب الوطني للتضامن الجامعي المغربي، ونیابة عن كافة المتضامنین والمتضامنات، یعلن ما یأتي:

  • تضامننا المطلق واللامشروط مع ذ. محمد الشلهاني مدیر المؤسسة وعضو المجلس الوطني للتضامن الجامعي المغربي.
  • مؤازرتنا التامة له في هذه النازلة أمام القضاء.
  • تندیدنا الشدید بهذا العنف الهمجي التي استهدفه، وهو یؤدي واجبه المهني بكل إخلاص، ونكران للذات.
  • شجبنا الشدید للتهدیدات بالقتل التي وجهت له من طرف أفراد عائلة الطفلة المتوفاة.
  • ستنكارنا لاعتداء هؤلاء الأفراد على حرمة المؤسسة التربویة، وترویع أطرها وتلامذتها.
  • مطالبتنا الجهات المعنیة أخذكل مسؤولیاتها للدفاع عن ذ. الشلهاني، والعمل على وضع حد للاعتداءات التي یتعرض لها العاملون والعاملات بقطاع التربیة والتكوین، وللانتهاكات التي تستهدف المؤسسات التعلیمیة بمختلف أسلاكها.
  • ترحمنا على الطفلة هبة العقیدي، التي اختطفتها ید المنیة، ونتقدمبتعازینا لأهلها ولأسرة التربیة والتعلیم بمدرسة الأزهر.

 

 

المكتب الوطني للتضامن

الجامعي المغربي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *