التضامن الجامعي المغربي ينعي الأستاذ مصطفى بوحجار

تلقى المكتب الوطني والمجلس الوطني للتضامن الجامعي المغربي بأسى وحزن عميقين نعي المناضل الفذ والمربي المقتدر والنقابي المخلص الأخ مصطفى بوحجار الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الاثنين 10 يوليوز 2017 بالناظور بعد معاناة طويلة مع المرض.

لقد خسرت التضامن الجامعي المغربي بوفاة الأخ بوحجار مناضلا شهما ورجلا ملتزما وإنسانا نبيلا، أوقف حياته دفاعا عن القضايا العادلة، وعن كرامة المهنة وشرف العاملين بها على مختلف الواجهات، حيث كان حاضرا منذ نهاية الستينات في النشاط النقابي والسياسي والتضامني، وتحمل مسؤولية عضوية اللجنة الإدارية للتضامن الجامعي المغربي في فترات الزمن الصعب، من سنة 1975 إلى 2005، وقد عانى من مضايقات مختلف السلطات ، فلم يهن أو يتراجع، بل ظل متمسكا بمبادئه وقناعاته وتضحياته دفاعا عن مصلحة الهيئة التعليمية والرفع من مكانة وكرامة نساء ورجال التعليم، كما أنه ظل، وحتى في فترة المرض، مواكبا وحاضرا في كل أنشطة الجمعية ومدافعا عن قيمها وتوجهاتها، ولم يغب إلا عن المؤتمر الثاني عشر.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم إلى جميع أفراد العائلة وإلى أعضاء التضامن الجامعي المغربي وإلى رفاق دربه في النضال، بأحر التعازي وأصدق المواساة داعين العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *