مخاطر المهنة المعروضة على الجمعية

مقدمة

مخاطر المهنة ليست احتمالا بل واقع حقيقي

مخاطر المهنة ليست احتمالا، وإنما هي واقع حقيقي، تجسده الملفات التي تتوصل بها التضامن الجامعي المغربي من منخرطاتها ومنخرطيها، ملفات تعكس تنامي العنف المدرسي وخاصة في مواجهة أعضاء الهيأة التعليمية من مدرسين وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي وحراس عامين ومديرين…الخ على امتداد خارطة الوطن خال مزاولتهم لمهامهم أو بسببه، إن عينات الملفات التي تنشر تقارير عنها ناطقة ومعبرة، عما تواجهه الهيأة التعليمية من صعوبات ومخاطر وتحديثات خلال القيام بمهامها ورسالتها.

إن ما تتوصل به التضامن الجامعي المغربي من قضايا الاعتداء على أعضاء الهيأة وعلى المؤسسات التعليمية لا يمثل إلا نسبة محدودة من الملفات تشهد على توسع ظاهرة العنف ضد كل ما ترمز إليه المدرسة، فحسب إحصائيات الفرق الأمنية المختلطة وطنيا، بلغ عدد القضايا المتعلقة بمحاربة مظاهر الانحراف والإجرام بمحيط المؤسسات التعليمية  وطنيا 1332 قضية، خلال الخمسة أشهر الأولى من الموسم الدراسي2012/2013.

وأوضح التقرير الأمني أن عدد الأشخاص الموقوفين بلغ 1534 (607 موقوفا من أجل ترويج المخدرات، 228 موقوفا من أجل جريمة العنف المتبادل، 74 موقوفا من أجل الضرب والجرح والتهديد بالسلاح الأبيض، 137 موقوفا من أجل السرقات بمختلف أنواعها، 75 موقوفا من أجل انتهاك حرمة مؤسسة تعليمية وإحداث خسائر مادية وإهانة موظف تعليمي أثناء أداء مهامه، 62 موقوفا من أجل ارتكابهم جرائم أخلاقية…)

إن هذا الواقع يفرض علينا التعبئة لتحرير المدرسة من العنف واسترجاع هيبة والمكانة الاعتبارية للهيأة التعليمية، فلنعمل جميعا على تعزيز مسيرة التضامن تجسيدا لوحدة أعضاء الهيأة التعليمية ودفاعا عن شرف المهنة وكرامة المنتسبين إليها وعن مدرسة عمومية حداثية ديمقراطية.

وزان: مدرسة المسيرة

مدمن على المخدرات يعتدي على أستاذة ويبتزها

بعد مرور ثلاثة أشهر على بداية السنة الدراسية الحالية اقتحم والي تلميذ مدرسة المسيرة وقام بتهديد الأستاذة س.ح داخل مكتب المدير، مدعيا أنها قامت بتعنيف التلميذ السنة الدراسية السنة الفارطة ! وفي عملية ابتزاز طالبها منحه مبلغ 4500.00 درهم “حتى لا يخرج على مستقبلها المهني أو يحرض جمعية حقوق الطفل عليها”.

يوم الاثنين 10/12/2012 على الساعة 4 زوالا قام بالهجوم واقتحام المؤسسة التعليمية بحثا عن الأستاذة، إلا أن مدير المؤسسة طلب منه انتظار المشتكية بباب المؤسسة وعند خروجها على الساعة 4.30 زوالا اعترض سبيلها موجها لها السب والشتم وكلاما فاحشا  وقام بابتزازها عن طريق إظهار شواهد طبية وهمية ووثائق مفبركة قصد النصب عليها مؤكدا لها أنه إن لم يحصل على مبلغ 4500 درهم سوف يختطف المشتكية من داخل المؤسسة أو سيذبحها داخل القسم.

وقد أدى هذا الاعتداء إلى انهيار عصبي للأستاذة استوجب نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بوزان ولازالت الأستاذة تعاني من التصرفات الطائشة لهذا الشخص المعروف عنه إدمانه على المخدرات وذو سوابق عدلية، حيث يؤكد أمام الملأ أنه حديث العهد بالخروج من السجن.

بادر المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بوزان بالاتصال بالأستاذة وبإدارة المؤسسة للوقوف على حقيقة المشكل وقام بتنصيب محامي الجمعية لمؤازرة المنخرطة في الملف التلبسي الذي سيعرض على المحكمة في جلسة 14/02/2013.

الدريوش: ثانوية تفريست التأهيلية

سوء تصرف تلميذة واتهام الأستاذة بالتسبب لها في مشاكل نفسية !

خلال مزاولتي لمهامي داخل القسم كانت التلميذة ي.ب من قسم الثالثة ثانوي إعدادي تقوم بسلوكات لا أخلاقية تعرقل السير العادي للدرس فنبهتها للإقلاع عن هذه التصرفات طلبت منها تغيير مكان جلوسها، إلا أنها رفضت ذلك وانخرطت في حملة من السب والشتم والصراخ، بل حاولت الاعتداء علي بالضرب، استدعيت الحارس العام الذي أخرجها من القسم وطالبها بإحضار ولي أمرها.

في اليوم الموالي حضرت رفقة أخيها الذي قدم اعتذار وتعهد في التزام بعدم تكرارما بدر من أخته.

في مساء نفس اليوم قدم أخ التلميذة شكاية ضدي يتهمني فيها بضرب أخته والتسبب لها في مشاكل نفسية، عززها بشهادة تسلمها من طبيب عام لا علاقة له بالتخصص النفسي.

أحيلت الشكاية على الضابطة القضائية وتبنت الملف جمعية حقوق الطفل والمرأة، وتكفلت التضامن الجامعي المغربي بمؤازرة الأستاذة ودعمها بمحامي الجمعية.

الفقيه بن صالح: مجموعة مدارس لمرابطة أولاد زمام

أب متغطرس خارج القانون

يوم السبت 6 أكتوبر 2012 خلال فترة الاستراحة تعرض الأستاذ محمد ذكير المدرس بالتعليم الابتدائي بفرعية لعسارة إلى اعتداء من طرف أب لتلميذتين تدرسان عند الأستاذ، حضر للاستفسار عن أحد التلاميذ، وقد هجم الأب المذكور على الأستاذ بطريقة همجية وعنيفة باللكم والضرب والسب والشتم، بل إنه واصل اعتداءه حتى بعد أن سقط الأستاذ مغميا عليه وانهال عليه بالسب والقذف بكلام ساقط أمام مرآى ومسمع التلاميذ والتلميذات، وقد أثار هذا الاعتداء حالة من الارتباك في صفوف التلاميذ والأستاذات والأساتذة بعدما توعدهم بالمزيد وهددهم بالقتل والتحرشات.

وقد حضرت سيارة الإسعاف فحملت الأستاذ فورا إلى المركز الصحي بسبب أولاد النمة حيث سلمت له شهادة طبية أمد العجز بها 25 يوما، وأصدر الأساتذة العاملون بمجموعة مدارس لمرابطة بيانا استنكروا فيه هذا الاعتداء على حرمة المؤسسة وعلى الأساتذة وطالبوا الجهات المعنية بالتدخل لرد الاعتبار للهيأة وللمؤسسة وإنصاف الأستاذ قضائيا، وقد بادرت التضامن الجامعي المغربي إلى دعم المنخرط وتكليف محامي الجمعية ببني ملال لمؤازرته في الدعوى المقامة ضد المعتدي.

طنجة: مدرسة المجاهدين

أسرة تعتدى على المدير

بتاريخ 3 يناير 2013 على الساعة 18 مساء، أمام باب المؤسسة عند فتحها وقبل إغلاقها، تم الاعتداء على السيد المدير من طرف خمسة أفراد بعد الترصد والتربص له، من خلال انتظار خروجه وهم أم التلميذة وابنتاها، والابن، وابنة خالة الأم، ابتدأ الخلاف في رأي الأسرة على الساعة الواحدة بعد الزوال بسبب تأخر أستاذة التلميذ بحوالي خمس دقائق، حيث وقف أخو التلميذة بالباب مانعا الدخول أو الخروج منها، وقد عمل السيد المدير وأستاذ على محاولة تهدئة الابن فأفضى ذلك إلى إخراجه من طرف الأستاذ الذي أدلى بشهادته عند الشرطة، وفوجئ السيد المدير بالأسرة مساء تعتدي عليه بناء على مقولات الابن حيث سلمت له شهادة طبية أمد العجز بها 15 يوما، وقد أحيلت القضية على القضاء وتكفل محامي التضامن الجامعي المغربي بمؤازرة الأستاذ والمدير المعتدى عليهما.

فاس: مدرسة عين الشقف

أب يُشَرّع وينفد اعتداءا على المدير

يوم 15 أكتوبر 2012 على الساعد 12 و 8 دقائق تعرض مدير مدرسة عين الشقف الثانية عند خروج التلاميذ لاعتداء بالضرب من طرف أب تلميذ.

فقد تقدم هذا الأب بعد مغادرة التلاميذ وكل الأستاذات إلى مدير المؤسسة ليسأل عن ابنه، فأوضح له المدير بأن جميع التلاميذ قد غادروا المؤسسة، فرد عليه قائلا : إن واجبكم يفرض عليكم الاحتفاظ بالتلاميذ حتى قدومنا، فأجابه المدير بأنه من واجب الآباء وأولياء التلاميذ أن يكونوا في انتظار أبنائهم عند باب المؤسسة، خاصة بعد استيلام جميع التلاميذ لاستعمالات الزمن، عندها هجم الأب على المدير ووجه إليه لكمة على وجهه أصابت نظاراته التي تكسرت وكادت تصيبه في عينيه لولا ألطاف الله، وألقى به على الأرض مما جعله يصاب بجروح ورضوض حددت خطورتها الشهادة الطبية التي تسلمها المدير.

وتجدر الإشارة إلى أن الاعتداء تم أمام أنظار المارة وعون المؤسسة تم رفع دعوى قضائية ضد المعتدي وكلفت التضامن الجامعي المغربي محاميها بفاس  بمؤازرة المنخرط ومتابعة الملف أمام القضاء.

تيزنيت : م. م اشنيط احمد بن بلعبيد

اعتداء على المدير لقيامه بواجبه

تعرض مدير مجموعة مدارس اشنيط احمد بن بلعبيد بأنزي لاعتداء من طرف مساعد مقاول يقوم ببناء سكن وظيفي بالمؤسسة وقد تلقى المدير سيلا من السباب والشتائم من طرف المعتدي على مرأى ومسمع كل من الأستاذات والتلاميذ والعمال المساعدين للمعني بالأمر، لا لشيء إلا أنه منعه من استعمال ماء الخزان –المطفية- المزود الوحيد للمؤسسة والعاملين فيها والتلاميذ والمرافق الصحية والحاجة إليها لسقي الأشجار (31 شجرة زيتون وخروب) كما أن المدير أثار انتباهه إلى خطورة قيادته للسيارة داخل الساحة بصورة هستيرية.

وقد طالب المدير في رسالة وجهها في هذا الشأن إلى النائب الإقليمي التدخل كي تتولى وزارة التربية الوطنية ملف الاعتداء، مشيرا إلى أن المسؤوليات القانونية تلزم مدير المؤسسة بخلق الأجواء المناسبة لحياة مدرسية سليمة ودرء كل خطر من شأنه أن يصيب أي متعلم وعامل بالمؤسسة وحماية جميع المرافق والتجهيزات وصيانتها من الضياع والتلف، وأوضح المدير أن مساعد المقاول عمد إلى كسر قفل باب المطفية ولوث مياهها وأدخل الرعب في نفوس المتعلمين الصغار بالطريقة الرعناء التي يقود بها سيارته في الساحة.

تقدم المدير بشكاية لدى الضابطة القضائية وأحيل الملف على القضاء حيث توبع المعتدي بتهمة إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بوظيفته وكلفت التضامن الجامعي المغربي محامي الجمعية بتزنيت لمؤازرة المنخرط.

خريبكة : إعدادية المسيرة

تهديد أستاذ بالقتل

تعرضت يوم 17 دجنبر 2012 للتهديد بالسلاح الأبيض والسب والشتم والقذف من طرف أم وأب وأخ تلميذ كان يدرس عندي قبل أن يتخذ في حقه مجلس القسم (المجلس الانضباطي) بالإجماع عقوبة تغيير المؤسسة، حيث أنه ساعة خروجي من آخر حصة العمل، وأنا لازلت على حافة باب المؤسسة  رفقة أحد الأساتذة فوجئت بالأم وهي تقول ” أنت السبب في انقطاع ابني عن الدراسة هذا لا يمكن أن يمر دون عقاب، عقاب لا يمكن أن تتصوره، أما الأب فكان يزكي ما تقول ويقترب من الأستاذ شيئا فشيئا ويستعد للضرب والركل والتهديد بشيء كان يخفيه… ناهيك عن السب والشتم والقذف المتنوع والجارح…الذي كان يصدر منه ولوا تدخل الأستاذ الذي كان بصحبتي وبرودة دمي حيث قلت لهما: سأنفذ رغبتكما في عودة ابنهما للدراسة، وفي هذه اللحظة فوجئت بما لم أكن أتوقع، فاجأني ابنهما الأكبر الذي حرفته – بناء – فقال وكرر و كرر… ” سأذبحكم وأقضي 20 سنة سجنا، وما لبث يكررها إلا أن الأستاذ وأحد رجال أمن المؤسسة استطاعا أن يؤخراه ومنحاني الفرصة حيث طرقت باب منزل عون المؤسسة الذي هو بداخل المؤسسة ودخلت إلى المؤسسة وتوجهت إلى الباب الجنوبي للمؤسسة وركبت سيارة أجرة وذهبت إلى منزلي، وبعد أن هدأ روعي ذهبت إلى قسم الشرطة وقدمت شكاية.

في صباح يوم 18 دجنبر 2012 على الساعة الثامنة حضرت الشرطة بعد إجراءات قام بها رئيس المؤسسة حيث وجدوا الأم وابنها التلميذ داخل المؤسسة وهي تسب وتشتم وتقذف الأساتذة ورجال الأمن. وعلى إثر هذا تقدمت بشكاية إلى السيد وكيل جلالة الملك لدى ابتدائية خريبكة.

وبعد كل ما حصل إني أتوجه إلى مسؤولي التضامن الجامعي المغربي لمساندتي بل لمساندة الحق والوقوف ضد الظلم الذي أصبح يتعرض له رجال التعليم بصفة عامة.

تمت إحالة الملف على القضاء وأمنت التضامن الجامعي المغربي مؤازرة المنخرط بواسطة محاميها بخريبكة.

بني ملال

اعتداء على مدير مؤسسة لقيامه بواجبه

بتاريخ 25/09/2012 دخل أب تلميذ إلى مدرسة عثمان بن عفان ببني ملال ودون المرور عند الإدارة أو أخذ الإذن منها توجه إلى القسم وأخرج ابنه وأخذه إلى الإدارة، وبالنظر إلى أن المعني بالأمر في نزاع مع زوجته أراد اختطاف التلميذ وإخراجه بالقوة من المدرسة، إلا أن المدير حاول إقناعه بالعدول عن ذلك، فأدى التجاذب بين الطرفين إلى سقوط المدير على الأرض وإصابته بالإغماء إثر ارتفاع الضغط الدموي والسكري مما استدعى نقله على عجل إلى المستشفى الإقليمي ببني ملال.

هذا وتوجد القضية أمام المحكمة حيث يتابع المدير من أجل تبادل العنف، ويؤازره التضامن المنخرط في الدعوى.

انزكان ايت ملول – أكادير

فظاظة أب تلميذة

بعد مرور 15 دقيقة عن الثامنة صباحا، وقت الدخول، قام حارس مدرسة الأمويين بإنزكان أيت ملول بإغلاق الباب فلم يكن من أحد الآباء إلا طرق الباب بشكل عنيف مع إطلاق صراخه بالسب والشتم والقذف والتلفظ بكلام بذيء في حق كافة العاملين بالمؤسسة، ولما حاول أحد أعضاء الهيأة التعليمية الحوار معه تلفظ  بكافة عبارات السب والشتم (الحمير، بوزبال، الحيوان، كاد المعلم أن يكون زبالا…..) وعند محاولة المدير تهدئة الوضع قام بدفعه وتعنيفه حتى كاد أن يسقط، وقد خلق هذا الحادث جوا ملؤه الرعب في نفوس  المتعلمين مما أخل بالسير العادي للمؤسسة.

تم تقديم شكاية في الموضوع  وأحيلت القضية على محامي الجمعية لمؤازرة مدير المؤسسة في مواجهة المعتدي، وقع الحادث يوم 26/09/2012.

عين السبع الحي المحمدي – الدارالبيضاء

تلميذ فوق القانون

تعرضت، الأستاذة وهي جالسة في مكتب الحراسة العامة إلى سيل من السباب والشتائم بالعبارات البذيئة من طرف تلميذ، اتصلت الأستاذة هاتفيا بوالدة التلميذ الذي شرع في الاعتداء على الأستاذة وحاول ضربها بآنية زجاجية، لم يتدخل أحد من الحراسة العامة أو الناظر خوفا من سطوة التلميذ المعروف بسلوكه المنحرف.

في اليوم الموالي اعترض التلميذ الأستاذة وهي في طريقها إلى ثانوية عبد الكريم الخطابي بنيابة عين السبع الحي المحمدي التي تعمل بها وهددها بالسلاح الأبيض فاتجهت إلى مركز الشرطة لتقديم شكاية في الموضوع وذلك يوم 05/12/2012.

أحال التضامن الجامعي المغربي الملف على محامي الجمعية لتأمين مصالح وحقوق الأـستاذ أمام العدالة.

زاوية الشيخ – بني ملال

افتراء على أستاذ

حسب تقرير الأستاذ فإنه تم استدعاؤه هاتفيا من طرف المدير لحضور اجتماع مجلس التدبير بالمدرسة المركزية في صباح نفس يوم الاجتماع، أي 11/12/2012.

اضطر الأستاذ لمغادرة القسم (هذا خطأ) بالمجموعة المدرسية زاوية الشيخ ببني ملال، وخلال الاجتماع بالمدرسة المركزية اتصل به زميله في المجموعة وأخبره بأن تلميذة سقطت في غيبوبة داخل قاعة الدرس! فتم إخبار المدير الذي اتصل بمصلحة الوقاية المدنية التي قامت بنقل التلميذة المصابة بالصرع إلى المركز الصحي لزاوية الشيخ.

في اليوم الموالي تقدم أب التلميذة إلى مركز الدرك الملكي مصحوبا بشهادة طبية تحدد عجز التلميذة في 20 يوما ومتهما الأستاذ “بضرب ابنته إلى أن أغمي عليها وتركها ملقاة على الأرض داخل قاعة الدرس وخرج فارا”.

هذا الادعاء تفنده شهادة أستاذين حاضرين أثناء وقوع الحادث وشهادة المدير التي تؤكد حضور الأستاذ في اجتماع مجلس التدبير وقت الحادث.

يؤمن محامي التضامن الجامعي المغربي الدفاع عن المنخرط

مراكش

اقتحام المؤسسة والاعتداء على المديرة

أم تلميذة تقتحم مدرسة خديجة بنت خويلد في مراكش بتاريخ 15 نونبر 2012 وعندما منعتها مديرة المؤسسة من التوجه إلى القسم الذي تدرس فيه ابنتها صبت عليها وابلا من القذف والسب والشتم، بل إنها تجرأت لتأخذ بخناق المديرة وتخضها بعنف، مما جعلها تطلق صرخات النجدة، حيث هب بعض الأساتذة لاستطلاع جلية الأمر، فما كان من المعتدية إلا أن خرجت هاربة من المدرسة وهي تواصل سبها وكلماتها البذيئة في حق المديرة.

وقد خلف هذا الحادث جوا من القلق والإزعاج والفوضى داخل المؤسسة.

اتخذت الإجراءات القانونية لمتابعة المعتدية وتكفل محامي التضامن الجامعي المغربي بمؤازرة المخرطة أمام القضاء.

مولاي رشيد- الدارالبيضاء

حارس عام يتعرض لاعتداء داخل المؤسسة

بتاريخ 9/10/20012 طلب الحارس العام بثانوية عبد المالك السعدي بنيابة مولاي رشيد –الدارالبيضاء إحضار ولي أمره بسبب غياباته المتكررة، فأحضر التلميذ والدته التي لم يسمح لها بالكلام مطالبا فقط بورقة السماح له بدخول القسم، وفي مواجهة الموقف اللاتربوي للتلميذ رفض الحارس العام طلبه فلم يكن من التلميذ إلا أن وجه إليه السب والشتم بكلام نابي ثم أخرج من محفظته عصا معدنية أنهال بها على الحارس العام كما وجه له لكمة على مستوى عينه ثم حمل كرسي من المكتب ووجه له بواسطته ضربة على مستوى الرأس، تم نقل الأستاذ على متن سيارة الإسعاف إلى مستعجلات سيدي عثمان حيث تلقى الإسعافات الضرورية وتسلم شهادة طبية مدة العجز بها 25 يوما، هذا وقد تم اعتقال التلميذ في نفس اليوم ووضع تحت المراقبة بناء على تعليمات النيابة العامة، ولا تزال القضية معروضة على القضاء، وقد تسبب الحادث للحارس العام في عاهة مستديمة تتطلب إجراء عملية جراحية.

النواصر

الاعتداء على مدير وحارس عام

بتاريخ 19/12/2012 قام أب تلميذ يدرس بالثانوية الإعدادية إدريس الأول بالنواصر بتهجم على فضاء المؤسسة التعليمية وعلى الحارس العام أبو الخير محمد ثم مدير المؤسسة المصطفى شكري، وهدد المعتدى الحارس العام بالقتل لا لسبب إلا لكونه استدعاه ليطلعه على تغيبات ابنه المتكررة وسببها، وقد أكد السيد المدير في تقريره إلى التضامن الجامعي المغربي بأنه تم وضع شكاية لدى الدرك الملكي ببوسكورة بتاريخ 12/12/2012 تضمنت تفاصيل الاعتداء حيث أن أب التلميذ أنب الحارس العام على دعوته له محتجا بالقول “واش أنا ما عندي ما ندير” متوجها إلى ابنه :”غادي نقى غير مقابلك أنت”  وتوجه إلى الحارس العام بالسب والشتم داخل مكتب الحارس العام مهددا إياه بالتصفية الجسدية، وعند استقبال المدير للأب بمكتبه لاستفساره عن الفوضى التي أحدثها داخل مؤسسة تربوية تعليمية تهجم عليه بدوره ونعته بأبشع الأوصاف، أمام عدد من الأساتذة كما هدده بدوره باعتراض سبيله خارج المؤسسة.

وبالرغم من الشكاية التي وضعت لدى الدرك الملكي فإن الأب الذي يشتغل طباخا عاد يوم 17/12/2012 إلى المؤسسة ليقوم بنفس الدور وتوجه إلى المدير بالسبب والشتم بألفاظ نابية تخدش الحياء.

هذا وقد حضر السيد نائب وزير التربية الوطنية إلى عين المكان حيث وقف على السلوك المتعجرف لهذا الشخص، كما أن أساتذة إعدادية إدريس الأول والثانوية الإعدادية فهذه بهذه النيابة عبروا عن استنكارهم لهذا الاعتداء وطالبوا بوضع حد لمثل هذه الممارسات والضرب على أيدي من تسول له نفسه المس بكرامة أعضاء الهيأة التعليمية وقد تكفل محامي التضامن الجامعي المغربي بمتابعة الملف ومؤازرة المعتدى عليهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *