التضامن الجامعي المغربي يعزي في وفاة الأستاذ جابري درويش محامي الجمعية بوجدة

بألم وحزن عميقين تلقى المكتب الوطني للتضامن الجامعي المغربي نعي الأستاذ جابري درويش المحامي بهيئة المحامين بوجدة والذي وافاه الأجل المحتوم يوم السبت 05 فبراير 2022 بوجدة إثر مرض لم يمهله طويلا.
لقد خسرت التضامن الجامعي المغربي بوفاة الأستاذ جابري درويش مناضلا شهما ورجلا ملتزما أوقف حياته دفاعا عن الحق والقانون والقيم النبيلة لمهنة المحاماة، كما أنه وقف إلى جانب أعضاء الهيأة التعليمية في كل مراحل المحن التي تعرض لها المناضلون في هذه الهيأة، بحيث كان حاضرا وباستمرار في ساحات المحاكم لمؤازرة المدرسين والدفاع عن كرامة المهنة وشرفها.
لقد ارتبط الأستاذ جابري درويش بالتضامن الجامعي المغربي منذ انتسابه إلى هيأة المحامين وكانت معاملته مع الجمعية ومنخرطيها بالجهة الشرقية متسمة بالنبل والجدية والخبرة والحنكة والعفة والبساطة.
إن وفاة الأستاذ جابري درويش خسارة لهيأة المحامين بالمغرب وللتضامن الجامعي المغربي، إذ جاءت في فترة ما أحوجنا فيها إلى نماذج مما شكلته الحياة النضالية والمهنية للفقيد.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب الوطني والمجلس الوطني والإدارة المركزية ومناضلات ومناضلو الجمعية إلى أسرة الفقيد وإلى زملائه في الهيأة بأحر التعازي وأصدق المواساة داعين العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *