المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي يدين الإعتداء على رجال ونساء التعليم

أدان المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بمراكش، ما أسماه أشكال التطاول على كرامة وسلامة وأمن نساء ورجال التعليم وعلى حرمة المؤسسات التربوية خصوصا، وذلك على خلفية الاعتداء والتهجم غير المقبول على العاملات والعاملين بمؤسستين تربويتين بمنطقة المحاميد.

وكانت الحادثة الأولى قد وقعت بمدرسة برادي 2 التي تهجمت فيها أم تلميذة على مدرسة وعلى الطاقم التربوي بالمؤسسة، مما خلق نوعا من الهلع في صفوف المدرسات والمتعلمين، في الوقت الذي تهجم أفراد أسرة على أستاذة بمدرسة بدر بقاعة الدرس وإهانة الأستاذة بالسب والشتم والتهديد لم يتوقف إلا بعد وصول أفراد خلية الأمن المدرسي وفق بلاغ للمكتب الإقليمي للتضامن الجامعي..

وطالب المكتب وفق نفس البلاغ، المسؤولين الإقليميين من مواقع مسؤولياتهم المختلفة، بالتدخل العاجل والفعال لحماية المدرسة العمومية والمدرسين والمدرسات ومحاربة هذه الظواهر التي تسيء لمكانة المدرسة العمومية، وكذا العمل على ضمان  أمن  وحماية  كرامة نساء ورجال التعليم.

وأعلن المكتب تضامنه المطلق و اللامشروط مع الأستاذات والأساتذة الذين تعرضوا خلال أدائهم  لواجبهم المهني ومن مواقع ومؤسسات مختلفة، للاعتداء أو الإساءة أو التضييق من أطراف مختلفة وخصوصا “بمدرسة برادي 2” و “مدرسة بدر”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *